إعلانات السوبربول 2018

المجموعة الأولى

 

_____

 

 

Amazon - أمازون

 

في هذا العمل الجميل، "أليكسا" المساعد الصوتي من أمازون، تفقد صوتها، ولكن من يحل محلّها كبديل لها!!

هنا المفاجأة .. وفي حالة الذعر التي يظهر فيها مؤسس أمازون بنفسه "جيف بيزوز"

يظهر مجموعة من المشاهير ليحلّوا محل صوت أليكسا، فعندما يعطي مستخدمي أليكسا أمراً لها، يظهر صوت أحد المشاهير ليؤدي الدور بدلاً من أليكسا.

"أنتوني هوبكينز"، "قوردن رمزي - الشهير بشيف رمزي"، "كاردي بي" والمختلف "ريبيل ويلسون"  هم المؤديين للأصوات بدلاً من أليكسا وبطابع كوميدي ظريف كما جرت العادة لمعظم أعمال السوبربول.

العمل من إنتاج وكالة الإعلان "لكي جينيرالز".

 

 

_____

 

Avocados From Mexico - أڤوكادوز فروم ميكسيكو

 

للمرة الرابعة على التوالي تظهر شركة " أڤوكادوز فروم ميكسيكو " على السوبربول، وهذه السنة بإعلان ظريف فكاهي ممتع، حول الخيارات المختلفة التي يمكن لك أن تصنعها من الأڤوكادو.

في الإعلان، يُسمّى هذا المكان بـ " GuacWorld - عالم قواك " و كلمة " قواك " هي من كلمة " قواكامولي " وهي صوص تغميس تُحضّر من فاكهة الأڤوكادو وهي مشهورة في المكسيك.

ويشير الإعلان إلى الخيارات الأخرى من المأكولات التي يمكن تغميسه أو تحضيرها مع هذا الصوص غير رقائق البطاطا التي ما إن رأوها مستبعدة من عالمهم حتى تحوّل المكان إلى فوضى.

كذلك، بطل آخر من أبطال هوليوود " كريس إليوت " يظهر في هذا العمل، وأبدع هذا العمل وكالة الإعلان " GSD&M ".

 

 

_____

 

 

Bud Light - بَد لايت

 

"Dilly Dilly - ديلي ديلي" عبارة شهيرة من أحد إعلانات "بَد لايت" السابقة والتي اشتهرت فيها هذه العبارة والتي استُخدمت في إسم هذا الإعلان للسوبربول.

في هذه المعركة الخاسرة، التي يظهر في آخرها الخيّال المرتقب "بَد نايت" والذي كما يبدو "مو حولهم" ولكن أتى ليأخذ بعضاً من البيرة لحفلة عيد ميلاد الثلاثين لأحد أصدقائه .. إلّا أنه ينقذهم بقوته الخارقة.

الشركة أحسنت إعادة توظيف شهرة عبارة "ديلي ديلي" والتي لاقت رواجاً كبيراً جداً منذ إطلاق النسخة الأولى لها في حملة سابقة للشركة في أغسطس الماضي.

العمل بالتعاون مع وكالة التسويق الرائدة عالمياً "Wieden+Kennedy".

 

_____

 

 

Budweiser - بَدوايزر

 

بدوايزر، أحد العلامات التجارية تحت الشركة الأم "AB InBev"  تقدّم هذه السنة عملاً إنسانياً لمساعدة المتضررين من الكوارث في كالفورنيا، پورتوريكا، تكساس وفلوريدا.

الإعلان يُظهر الشركة تُعبّئ عُلب المياه التي تحمل علامة بدوايزر التجارية على خلفية أغنية عاطفية تُسمّى "Stand by Me" أي "اسندني أو كُن معي في الظروف الصعبة".

إستثمرت الشركة بهذا العمل، رغم التكاليف العالية لإعلانات السوبربول كما ذكرت في تدوينة "111" بدلاً من الترويج لمنتجها الأساسي (البيرة)، وبالتأكيد هو بمنهجية "قدّم السبت يجيك الأحد" والوقوف الآن بهذا العمل الإنساني، واستغلال منصّة كبيرة مثل السوبربول لترويجه هو عمل في غاية الذكاء للترويج للعلامة لتجارية ككل وثقافتها بدلاً من أحد منتجاتها فقط.

وقد شاركت الشركة بعمل آخر إنساني لأحد علاماتها التجارية "ستيلا آرتوا" بالتضمامن مع الممثل الشهير "مات ديمن" تحث فيه الشركة على شراء منتجها ضمن حملتها كذلك لدعم المناطق المتضررة من الكوارث كما سيأتي لاحقاً.

 

_____

 

 Stella Artois - ستيلا آرتوا 

 

ذات الشركة الأم للإعلان السابق، كذلك توظّف هذا البراند "ستيلا آرتوا" لبث رسالة عظيمة وهي حاجة الملايين في بعض الدول الفقيرة إلى الماء وأن الكثير منهم يقضي 6 ساعات يومياً للحصول على الماء.

قد تسقط دمعتين من عينيك بمشاهدة المقطع الثاني، وهو يصوّر ردّة فعل بعض العملاء في أحد المطاعم/الفنادق بعد أن يُقال لهم "لا يوجد ماء" أو "نحتاج 6 ساعات لتوفير الماء لك" فيتضجّر البعض، أو يطلب الحديث مع المدير، أو يقول بتهكّم "لديك 60 ثانية لإحضار الماء" مستنكرين تماماً عدم توفر الماء وفوراً. ثم يظهر الممثل "مات ديمن" في شاشة جانبية ليذكّرهم بحاجة بعض الناس في دول فقيرة إلى الماء ومدى معاناتهم للحصول على ماء صالح للشرب.

ومجدداًَ يحث المشاهدين على شراء كأس فاخر حيث ستقوم الشركة بإرسال عوائد شراءه إلى الدول المتضررة من كوارث المياه بالتحالف مع منظمة "water.org" حيث أن الممثل "مات ديمن" أحد المؤسسين لها، وهي منظمة غير ربحي تسعى لمساعدة المحتاجين للمياه الصالحة للإستعمال.

 

 

 

 

Coca-Cola - كوكاكولا

 

"هناك كوكاكولا للجميع" هذا هو ثيم هذا الإعلان، فعلى الإختلافات في الشخصيات إلّا أن هناك كوكاكولا مناسبة لكل منهم، وكما تقول العبارة المذكورة في آخر الإعلان "Enjoy Yours" ولو تلاحظ العبارة سجلتها الشركة كـ"علامة مسجلة - TM" حتى تستخدمها الشركة بشكل حصري.

دائماً أجد إعلانات كوكاكولا مليئة بالبهجة، الألوان وإقتراب الناس من بعضهم البعض وهي بذلك تؤكد إرتباط البراند بالسعادة.

أعتبر من الذكاء من كوكاكولا استغلال منصّة مثل السوبربول بعدد المشاهدين الضخم لتذكيرهم بمنتجاتها المختلفة، كما جعلت صيغة الإعلان فردية، تتحدّث للفرد (المنهجية التي أحبّها وأؤمن بها كثيراً) فعندما تُخاطب الفرد، فإن الرسالة تكون أبلغ وأقرب للنفس.

 

_____

 

Doritos - دوريتوز / Mountain Dew - ماونتن ديو

 

باستا رايمز و ميسي إليوت، لا يجتمعان "في معيار محبّي أغاني الراب" إلّا على أمرٍ كبير.

تُسمّى بـ" معركة الراب أو Rap Battle " وهي حين يتحدّى إثنان في أداء أغاني الراب مقابل بعضيهما البعض.

يشتهر باستا بأدائه السريع جداً لكلمات أغانيه وهو أحد أيقونات فن الراب، وتُعرف ميسي كذلك بأسلوبها الفريد ولها "ستايل" خاص في أدائها، وحين تكون الشريحة المستهدفة هي المراهقون " Teenagers " أو الشباب في أمريكا فإن ذلك يُعتبر مزيجاً مثالياً فاخراً لكثير منهم.

في المقابل، يظهر بطلا هوليود " مورغان فريمان " وشخصياً، لم أحب ظهوره في هذا الإطار، و " پيتر دينكليج " ليؤديان " المزامنة الشفهية " لكلمات باستا وميسي.

كما ذكرت في التدوينة السابقة " 111 " فإن الشركات المشاركة في هذا الحفل الإبداعي تستثمر الكثير لإخراج إعلاناتها لتظهر في أقوى صورة، وكما ترى في هذا الإعلان، التصوير، الإخراج والمؤثرات جعلت العمل مميزاً جداً.

بذلك تكون شركتي " دوريتوس " و " ماونتن ديو " قد بثّوا إعلانهما المشترك الكامل " 30 ثانية - نسختين " حسب " آدويك ADWEEK "

وكما ورد أن العمل من تنفيذ وكالة الإعلان " Goodby Silverstein ".

 

_____

 

Febreze - فيبريز 

 

قِصة هذا الشاب اللطيف "ديڤ"، أنه لا تصدر منه رائحه حين يستخدم الحمام!!!

أبواه فخوران به جداً، حتّى أن أمّه تفضّله على إبن صديقتها "المحامي" وتقول فخورة "ولكن إبني لا تصدر منه رائحه"، كما أن صديقته القديمة تعاني أنها لا تستطيع نسيانه لأن هذا الأمر لا يتوفر في شاب آخر أبداً، ومن المضحك جداً أن عامل النظافة يفتقده كثيراً. كما أن "ديڤ" في آخر الإعلان ينظر إلى منتج "فيبريز" مستنكراً عن ماذا يمكن أن يُستخدم له!!

الإعلان يقول باختصار : "ديڤ" الخارق، لن يكون أحد ضيوفك لمشاهدة السوبربول معك، لذلك أبقي حمّامك على أهبة الإستعداد!!

فكرة خلّاقة، إبداعية وفريدة من وكالة الإعلان "Grey".

 

_____

 

Groupon - قروپون

 

"قروپون" تتحالف مع الكوميدية والممثلة "تيفاني هادش" لإنتاج عملها الترويجي لموسم السوبربول.

تيفاني تتمتع بشخصية وحس فكاهي جداً، كما أني ألاحظ أن البراند أحسن اختيار الشخصية بشكل ذكي جداً وهو ما يُسمّى في التسويق بـ"التموضع - Positioning" حيث أن شخصية تيفاني الظريفة البسيطة تتماشى مع الشريحة المستهدفة التي يمكن أن تنجذب لخدمة مثل قروپون وهي منصّة تقدّم تخفيضات يومية للمشتركين في خدمات متنوعة مثل الصالونات، المطاعم وغيرها ليتمكن المشترك من التوفير لما يفعله بشكل دوري ومستمر.

 

_____

 

Hulu - هولو

 

تستغل "هولو - hulu" وهي أحد خدمات (البث حسب الطلب) الشهيرة مثل "نتفلكس" موسم السوبربول لتعرض إعلاناً عبارة عن عرض تشويقي "برومو" لمسلسل الرعب النفسي "كاستل روك - Castle Rock" وهو أحد برامج هولو الأصلية.

قامت هولو بصناعة هذا البرومو داخلياً دون الإستعانة بوكالة إعلان خارجية.