وضعية هيئة الترفيه

الكتابة الإبداعية - Copywriting هي أساس وروح الإعلان، وأول شي يُبنى فيه، ويُبنى عليه كل شيء من فكرة إبداعية، تصوير، إخراج وما إلى ذلك.

نص الإعلان 

عارفين اللي قاعد تسويه، أعطيتهم وضعية هيئة الترفيه والعيال ما صدقوا خبر، إللي روّع امه، واللي طقها حبشة معك، واللي زبن بشنطة إدوارد، كل ذا .... لأنك ورطهم بترانزيت 16 ساعة،
إيييييه .. بعد كل ذا الوناسة، لسا باقي عشر ساعات 
الله يعينك
.....
المسافر .. نفهم بعض.

الكلام، الإلقاء كان طبيعي، بسيط، كأي "سالفة" تسمعها من شخص تعرفه، كما أن تصوير المشاهد كانت فعلياً تعكس الصورة الذهنية لدى المستهلك السعودي العادي التقليدي، وهو ما يشكل الغالبية بطبيعة الحال.

استحوذ الإعلان على كل إنتباهي، بعد العد "عشرة" في لعبة "واحد طش" الشهيرة محلياً، وبحركة اليد المفتوحة بالحركة البطيئة وتغيّر الصوت يبقيك الإعلان معه و"دخلة عبارة عارفين اللي جالس تسويه"، يشدّك إلى التالي وبشكل مشوّق.

المطاردات في الأماكن العامة، وترويع الأم و"قروشتها" من الأطفال تصرفات معهودة لدى الفرد السعودي العادي، بينما فكرة الدخول في شنطة إدوارد فيه القليل من المبالغة، إلا أنها أضافت روحاً جميلة للعمل.

بعد ذلك، وبعد أن بيّن لك أنه يفهمك، ويفهم فعلياً معاناتك واحتياجاتك، بدأ بتقديم الحل وهو الحجز عن طريق تطبيق المسافر حيث تتمكن من الإختيار بين عدد كبير من خطوط الطيران.

وأعجبتني كثيراً عبارة "المسافر .. نفهم بعض" وأعتقد أنها أحد أكثر المؤثرات في هذا العمل.

 

شنطة إدوارد

لا أعلم إن كانت غلطة أم هي مقصودة، فظهور شعار شركة President لشنط السفر في الإعلان أمر يثير التساؤل بالنسبة لي.

ص.JPG

إشتهرت الشركة بتصنيع الشنط الملائمة للسفر، فهل هذا تعاون بين الشركتين المتشابهتين في الصناعة والتوجّه!

 

شخصية مرزوق الغامدي

بلا شك أن "ثقل" الإعلان في جهة هذه الشخصية التي أتقنت الدور بشكل كبير جداً، ولعلّي أقول بأن أياً كان المسؤول عن اختيار الشخصيات فقد أحسن الإختيار.

مرزوق أجاد دور الأب السعودي التقليدي "ابو البزورة" "المتقروش" وعكس الصورة بشكل رائع بالنسبة لي، وتشهد له سلسلة الإعلانات هذه من المسافر، التي تجدها على قناة الشركة على اليوتيوب.

 

تبقى شركة المسافر تروّج نفسها كالشركة السعودية التي تفهم حقيقةً إحتياجات المسافر السعودي بشكل كبير وتقدمها له بجودة عالية جداً.