111

شريط التدوينة23.jpg

القصة كلها تدور حول إستغلال كُبرى العلامات التجارية الأمريكية للعدد الكبير جداً ( معدل 111 مليون مشاهد ) الذين يشاهدون مباراة النهائي للدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية "NFL" والتي ستُبث لهذا العام على أحد أكبر القنوات الأمريكية الشهيرة " NBC " في 4 فبراير 2018 (: موعد ثيم الماركتر القادم :)

111.3 مليون مشاهد، كان هذا معدل مشاهدة هذا الحدث الشهير لعام 2017 على قناة " فوكس FOX " الأمريكية، ولك أن تتخيّل كم هذا العدد الضخم من المشاهدين مغري للعلامات التجارية في أمريكا للتنافس على بثّ إعلاناتها في فواصل هذه المباراة الحاسمة والحصول على أكبر عدد من المشاهدات.

فكّر كماركتر، ماذا لو كنت مدير التسويق لعلامة تجارية رائدة في أمريكا، وتملك ميزانية ضخمة لعمل إعلان يظهر أمام هذا العدد الهائل من المشاهدين، هي فرصة واحدة عظيمة، كيف ستصنع هذا الإعلان، كيف يجب أن يكون، كيف ستستحوذ على اهتمام المشاهدين وتجعل علامتك التجارية حديث المجالس لفترة طويلة مما ينعكس على مضاعفة حضورها، قوتها وبالتالي مضاعفة فرصة الشراء لمنتجاتها/خدماتها.

هذا بالتحديد هو محور نقاش العلامات التجارية الكبيرة في أمريكا خلال الأشهر الماضية، على أمل صناعة إعلان يّحدث ضجّة وزوبعة ويصبح "Viral" خلال هذا الحدث.

 

إعلانات السوبربول ليست كأي إعلانات

إن كنت من المحظوظين/غير المحظوظين ممن يُلاحظون التفاصيل ( كمحدّثك ) فستلاحظ أن إعلانات السوبربول لها طابع مختلف وجودة أعلى من المعتاد، وستلاحظ أن الكاميرات المستخدمة كاميرات سينمائية تلتقط بمدى ديناميكي "Dynamic Range" أعلى حيث تستطيع رؤية تفاصيل وألوان أدق ومعلومات أكثر من الإعلانات الإعتيادية.

وهذا يعكس الحرص الشديد من العلامات التجارية على أن يظهروا بالمظهر اللائق أمام هذا الحشد من المشاهدين، وأن لا يتركوا فرصة دون اغتنام.

من خلال بحثي وقرائتي تحضيراً لكتابة هذه التدوينة، فقد قرأت أن هناك عدد كبير من مشاهدي هذه المباراة النهائية يتابعون الحدث فقط من أجل مشاهدة الإعلانات، ناهيك أن المشاهدين الفعليين للمباراة لا يمانعون من مشاهدة الإعلانات في الفواصل ليقينهم أنها تحمل لهم متعة وترفيهاً حقيقياً وليس مجرد "إعلانات".

لا تستثمر الشركات الكبرى الأمريكية في حملة إعلانية "إعلان تلفزيوني" أكثر مما قد تستثمره في إعلان في السوبربول، وهذا بديهي، فكلما ارتفع عدد الأعين التي تشاهد كلما كان ذلك مخففاً ومهدئاً لآلام تكاليف التسويق في هذه الحملة المخصصة لهذا الحدث.

 

كم تتوقع تكاليف إعلان في السوبربول!

حسب " فورتشين Fortune " فإن تكاليف صناعة الإعلان قد تصل إلى 4 ملايين ريال ( 1 مليون دولار ) وقد ترتفع/تقل هذه التكلفة حسب الأسماء المشاركة في العمل من المخرجين والممثلين، أضف إلى ذلك تكلفة شراء المساحة الإعلانية من القناة " NBC " لبث الإعلان عليها خلال المباراة، وقد تصل تكلفة المساحة الإعلانية حسب " فوربز Forbes " إلى 19 مليون ريال  ( 5 ملايين دولار ) مما يعني أن تكاليف الإعلان بشكل عام قد تصل إلى 23 مليون ريال ( 6 ملايين دولار ).

وحين تتسائل عن العائد الذي تحصده هذه الشركات من هذه التكاليف المؤلمة، فسأقول لك، قد لا تكون العوائد مادية ومباشِرة، ولكن على المدى البعيد يترك البراند صورة ذهنية مختلفة وذات مستوى رفيع عنه بمجرّد ظهوره في هذا المحفل الذي لا يظهر فيه إلّا الكِبار فقط ولا يليق إلّا بهم.

 

الشركات المشاركة في سوبربول 2018

حسب " آدويك ADWEEK " فإن هناك 37 شركة كان من المفترض أن تشارك جميعها في هذا المحفل الإبداعي، ولكن إنسحب منها 8 شركات ليتبقى 29 شركة ستقدّم أعمالها لهذا الموسم وهم:

1. ( Air My Global Warming Ad - انشروا إعلاني عن الإحتباس الحراري ) 2. ( Avocados From Mexico - أڤوكادوز فروم ميكسيكو ) 3. ( Bud Light - بَد لايت ) 4. ( Budweiser - بَدوايزر ) 5. ( Buick - بيويك ) 6. ( Clorox - كلوروكس ) 7. ( Coca-Cola - كوكاكولا ) 8. ( Doritos - دوريتوز ) 9. ( Febreze - فيبريز ) 10 ( Fiji Water - مياه فيجي ) 11. ( GoDaddy - قودادي ) 12. ( Google - قوقل ) 13. ( Groupon - قروبون ) 14. ( Hulu - هولو ) 15. ( Hyundai - هيونداي ) 16. ( Intuit - إنتويت ) 17. ( Kia - كيا ) 18. ( Kraft - كرافت ) 19. ( Lexus - لكزس ) 20. ( M&M's - إم أن إمز ) 21. ( Michelob Ultra - ميكلوب الترا ) 22. ( Monster Products - مونستر پرودكتس ) 23. ( Mountain Dew - ماونتن ديو ) 24. ( Paramount - پاراماونت ) 25. ( Pepsi - پيپسي ) 26. ( Persil - پيرسيل ) 27. ( Pringles - پرنقلز ) 28. ( Skittles - سكتلز ) 29. ( Snickers - سنكرز ) 30. ( Squarespace  - سكويرسبيس - أنت الآن تتصفح في منصة سكويرسبيس فقد بنينا موقع الماركتر فيها ) 31. ( Stella Artois - ستيلا آرتوا ) 32. ( Toyota - تويوتا ) 33. ( TurboTax - توربو تاكس ) 34. ( Universal - يونيڤيرسال ) 35. ( Verizon - ڤيرايزون )  36. ( Wonderful Pistachios - ونديرفول بوستاتشيوس ) 37. (YouTube - يوتيوب )

 

الشركات المنسحبة من الإعلان لهذا العام

1. ( Buick - بيويك ) 2. ( Clorox - كلوروكس ) 3. ( Fiji Water - مياه فيجي ) 4. ( GoDaddy - قودادي ) 5. ( Google - قوقل ) 6. ( Snickers - سنكرز ) 7. ( Wonderful Pistachios - ونديرفول بوستاتشيوس ) 8. (YouTube - يوتيوب )

 الثيم القادم (4 فبراير) سيكون مليئاً بالإبداع بالأعمال الكاملة للشركات المشاركة.

 

لماذا أتحدّث عن إعلانات السوبربول؟ 

لا أتحدّث عن هذا الحدث والأعمال التي تُبث فيه من أجل الترفيه فقط، رغم  أني في قمّة إستمتاعي بصناعة هذا المحتوى، ولكن هدفي هو رفع سقف المعايير الـ" Benchmark " والذائقة لدينا إلى مستوى أعلى.

الأعمال الترويجية المشاركة في هذا الحدث هي الأقوى في مجالها على الإطلاق بالإضافة إلى مهرجان " كان "، والشركات المشاركة من أضخم الشركات في العالم، لذلك هذه الأعمال هي بمثابة مادة علمية/عملية مكثّفة ومجانيّة نتعلّم منها الكثير من البصائر ونمدّد ونوسّع من خلالها دائرة تفكيرنا الإبداعية.