الكونسبت 017 - تقسيم السوق

عند البدء بوضع إستراتيجية التسويق لعلامة تجارية معينة، فهذا يعني أن هناك أنشطة تسويقية متنوعة، وهذه الأنشطة المتنوعة ستستهدف الناس، ولكن من من الناس تحديداً ! كبار السن أم الصغار، النساء أم الرجال، أصحاب الدخل المرتفع، المتوسط أم المنخفض، سكان الوسطى، الغربية، الشرقية أم مدينة بعينها، الأفراد أم العوائل، هل هناك مستوى تعليمي أنسب للمنتج أو الخدمة !

هذه التصنيفات المختلفة للناس تُسمى "تقسيم السوق" وهي أن يتوفّر لديك كمسوّق تقسيماً للسوق، تستهدف من خلاله شرائح محددة ذات خصائص متشابهه.

ولكن لماذا تحتاج أن تقسّم سوقك إلى شرائح مختلفة، ولما لا تسوّق للجميع ؟

لأسباب عدّة، أولها "عشان ما أزعل منك" لأن من يستهدف "الجميع" يستهدف لا أحد.

ثانياً:  حتى يصبح لأنشطتك التسويقية هدف ورسالة واحدة وواضحة كأنما تستهدف شخصاً واحداً بعينه.

وثالثاً: حتى تستطيع معرفة وتحديد المشاكل مثل نقص المبيعات وأسبابه، فمثلاً لو كان لديك تقسيماً جغرافياً للسوق، وتراجعت المبيعات في فترة من الفترات فستعلم حينها أن الأمطار الشديدة في تلك المدينة حالت دون وصول العملاء إلى منتجك أو خدمتك.

 

كيف تقسّم السوق

 

تقسيم السوق لشريحتك أنت، هو تقسيم السوق لشريحتك أنت لا غيرك، فطبيعة منتجك أو خدمتك، والتوزيع الجغرافي والديموغرافي لها يحدد التصنيفات التي يجب أن تقسّم سوقك بناءاً عليها.

جافا تايم على سبيل مثال، لا يرى السوق كما يراه مطعم البيك، ويفترض أن لا يكون لديهم نفس التقسيم، لأن جافا تايم بطبيعة الحال يقدّم منتج مختلف في طبيعته وأوقاته بشكل عام عن البيك، لذلك قد تكون أحد تقسيمات جافا تايم مثلاً شريحة "الصباحيون" أو أولئك الذين يعشقون شرب القهوة في الصباح، فيصنع لهم مزيجاً تسويقياً خاصاً بهم، ويروّج لهم هذا السلوك تماماً كما يحبون.

في المقابل البيك، فقد تكون أحد تصنيفاته مثلاً شريحة الأطفال، الشريحة التي قد لا تتواجد إطلاقاً في رادار جافا تايم، لذلك تجد أحد الوجبات في قائمة البيك وجبة "سناك" المخصصة للأطفال.

لذلك تقسيم سوقك يعود بالدرجة الأولى إلى ما تُقدّم، وكيف تخدم كل الشرائح من المستفيدين من منتجاتك وخدماتك كلاً على حدة.

 

التصنيفات الرئيسية لتقسيم السوق

 

هناك أربع تصنيفات رئيسية لتقسيم السوق، وهي التوزيع الجغرافي، الديموغرافي، الشخصي والسلوكي.

الجغرافي: هو طبعاً التوزيع حسب مناطق التواجد الجسدي للأفراد، مثل منطقة الرياض أو مدينة جدة.

الديموغرافي: ويقصد به التوزيع السكاني للأفراد، مثل الجنس، الأعمار، حجم العائلة، العرق، مستوى الدخل والتعليم.

الشخصي: أي توجهات الأأفراد مثل أسلوب أو نمط الحياة، الأنشطة، الشخصية، وطريقة التفكير، الأإهتمامات، القيم والمبائدئ.

وأخيراً السلوكي: وهو سلوك الأفراد تجاه علامتك التجارية ومنتجاتك وخدمات والمعطيات والمؤثرات التي تقود لها.

 

ولكن كما ذكرت سابقاً، تقسيم سوقك يعتمد بشكل رئيسي على طبيعة منتجاتك وخدماتك، فهناك تقسيمات وتصنيفات تراها أنت لا تراها شركة أخرى، وتحتاجها انت ولا تهتم لها الشركات الأخرى.