الكونسبت 007 - تجربة العملاء

منذ رؤية العميل لإعلانك إلى أن يغادر متجرك بعد الشراء، ماهي نقاط الإلتقاء بينكما ؟ وهل تحل كل نقطة من هذه النقاط مشكلة العميل بسهولة ومتعة ؟ وأقصد هنا تواصلهم معك على السوشيال ميديا، الإيميل، الهاتف وعند الشراء عبر الإنترنت أو زيارة فرعك، أو عند حصوله على خدمتك أو منتجك واستخدامه، هل لديك نظام يضمن تجربة جميلة لعميلك في كل هذه النقاط التي يمر بها ؟

التجربة التي يمر بها العميل في نقاط إلتقاءه بك هي ما تُسمّى بـ"تجربة العملاء" وهي كل ما تفعله لتوفير تجربة جميلة لعميلك تتمثّل في حل مشكلته، سهولة الخدمة ومتعتها.

وهذا المفهوم هو ما ارتكز عليه عمل العظيم الراحل "ستيف جوبز" وأمازون وزابوس وهي علامات تجارية رائدة كما تعلم، فهي تتمحور حول عميلهم الحالي وتوفير حلول لكل ما يواجهه في تعامله معهم بسهولة ومتعة.

أكتب الآن مقالاً مفصلاً عن كيف تُصمم "تجربة عملاء"، سأخوض فيه في الخطوات التي تمكننا للوصول إلى صناعة تجربة عملاء تسعد العميل، تحفّزه للشراء مرة أخرى وأن يتحدّث عن علامتك التجارية وتجربته معك لعملاء آخرين.

إبقى بالقرب.