متجر نوتة .. والقرب من العملاء

ذكرت في عدة تدوينات سابقة "أكثر ما يجعل المسوّق مسوقاً هو فهمه للسوق" لأنك عندما تفهم السوق ستعرف جيداً طلباته واحتياجاته بالتالي ستحسن تلبيتها، وعندما تُحسن تلبيتها بشكلٍ دقيق يحبك العملاء ويشعرون بالإنتماء لك لأنك تفهمهم وتحسن خدمتهم.

السوشيال ميديا سهّلت كثيراً على العلامات التجارية الوصول إلى عملائهم وفهمهم، أو على الأقل فتح أبواب التواصل بينهما ليتحدّث العميل عن ما يشاء وقتما يشاء إلى أي علامة تجارية، فبالتالي يغذّي العلامة التجارية عكسيّاً، لتمتلك العلامة التجارية بيانات تساعدها في تطوير منتجاتها وخدماتها بناءاً على رأي العميل مباشرة بدون أي وسائط أو ترجمان.

هذه الإستراتيجية هي التي منحت متجر نوتة بوابة كبيرة إلى عملائه، ليقترب منهم ومن طلباتهم الخاصة ويلبيها لهم كما يُحبّون ويكسب بذلك ودّهم وولائهم، معاودة الشراء وكذلك الحديث عنه لعملاء آخرين محتملين.

 

متجر نوتة؟

حتى يُصبح للتدوينة سياق مفهوم ومترابط، دعني وبإيجاز أتحدّث عن فكرة المتجر.

متجر نوتة مختص بتوفير الأدوات المكتبية من حول العالم، يهتم بالإلهام والإبداع في اختيار المنتجات. يستهدف الفتيات في العمر بين 18-29 سنة، أسسته وترأسه أ. تهاني عبدالرحمن @t0_0fi، وقد تحصلت على دعم للمشروع من حاضنة بادر لتقنية المعلومات.

وقد لفت نظري نشاط هذا المتجر على تويتر، والطريقة التي يتعامل بها مع عملائه وقربه منهم، وبعد الحديث مع المؤسس التمست بأن هناك ما يمكن استلهامه من هذا البراند الصغير ذو الأحلام الكبيرة.

 

ماذا يفعل متجر نوتة ليقترب من عملائه؟

في حديثي مع مؤسس المتجر أ. تهاني عبدالرحمن، إلتمست الكثير من رغبة المتجر في تقديم قيمة حقيقية للعملاء من خلال المحتوى سواءاً على حساب المتجر على تويتر أو إنستقرام، والإهتمام بطلبات العملاء الخاصة والعمل على تلبيتها مع الحفاظ على الإبداعية والخروج من "الرتم" الممل في تقديم المنتجات المكتبية.

وهذا ما حفّزني للكتابة عن نقطة القرب من العملاء تحديداً، فوجود هذا المثال الجميل في السعودية، والذي تقدّمه هذه العلامة التجارية الواعدة، والتي تؤمن حقيقةً أن بناء علامة تجارية ذات قيمة لا يكون بمجرد إعلانات تنتشر في كل أنحاء منصات التواصل الإجتماعي، ولكن من خلال تلبية إحتياجات صغيرة بجودة عالية وبشكل مستمر ولفترة طويلة ونفس عميق.

"منصات التواصل الإجتماعية أداة مهمة حتى توصل ماتريد أنت من مشروعك لعملائك. الرؤية التي تبنيها والفكرة التي تعمل عليها كلها لن تتضح إلا إذا أستخدمت هذه المنصات بشكل صحيح حتى تخدمك." تقول تهاني، وهذا ما تراه جليّاً في حسابي المتجر على تويتر وإنستقرام، حيث التواجد المستمر، والمحتوى المتنوع بين المنتجات وبين الصور التي يشاركها عملاء المتجر.

 

الوسوم

كما تعلم عزيزي كم للوسوم (الهاشتاقات) من قوّة في التأثير وتوحيد الكلمة والرأي، باللإضافة إلى توظيف هذه الخاصية من قبل العلامات التجارية للتعرف أكثر على آراء الجمهور عن منتج أو خدمة معينة أو غيرهما، وهذا ما استغله متجر نوتة بإسم خاص #أفكار_نوتة ليبثوا فيه محتوى يقدم أفكاراً إبداعية لترتيب مساحات العمل المنزلية بشكل ملهم، عملي ويساعد أكثر على الإنتاجية.

وكذلك وسم آخر تحت إسم #أصدقاء_نوتة كمساحة ينشر فيها أصدقاء نوتة المنتجات التي تحصلوا عليها من المتجر.

ومن المحتوى الذي يقدمه المتجر هو وسم آخر بإسم #نصائح_نوتة حيث يقدم فيها المتجر محتوى يلهم فيها أصدقائه لإنجاز مهامهم وأعمالهم، مثل أفكار للمذاكرة الفعالة في أيام الإختبارات أو أفضل الأساليب لإستغلال الإجازات. كذلك وسم #رمضان_نوتة وفيه يتحدث المتجر عن طريق حسابه في إنستقرام بمحتوى رمضاني ملائم (كما ذكرت لي تهاني)

 

الإستماع

مما يميز المتجر كذلك أنه يستمع لعملائه وطلباتهم حتى الصغيرة منها، وقد نفّذ المتجر فعلياً عدة طلبات لعملائه منها:

-          الأجندة السنوية

-          محفظة أقلام كبيرة لتحمل عدد أكبر من الأقلام

-          تقويم دراسي لكل ترم، وتم تقديمه بشكل مجاني حيث يمكن للكل طباعته مباشرة من المتجر.

-          دفتر جامعي كبير مخصص لطالبات الجامعة

-          تشكيلة دفاتر مدرسية بالتعاون مع علامات تجارية سعودية

بالإضافة إلى المنتجات المكتبية الوطنية التي يقدمها المتجر بالتعاون مع بعض المصممين المحليين بتقديم منتجاتهم والتكفل بالعمليات اللوجستية والتسويقية لإيصال المنتج للعميل النهائي.

هذه الأعمال الصغيرة، أو التي تبدو صغيرة، تأخذ بعلامتك التجارية أميالاً بعيدة، لأن ما تظن أنه عمل بسيط قد يشكّل لدى عميلك فرق كبير يحترمه منك، ويزيد من رصيد حبك في قلبه.

 

وكما هو واضح إعتماد المتجر على المحتوى في إستراتيجته التسويقية على الشبكات الإجتماعية، وكما تعلم كم للتسويق بالمحتوى من أثر على العملاء حينما يقدم لهم المحتوى قيمة حقيقية يهدف لجعل حياتهم أسهل وأجمل. كذلك التسويق بالمحتوى عملية تسويقية إستراتيجية بعيدة المدى، فاستمرارك في تقديم محتوى عالي الجودة لعملائك يصنع منك خبيراً ومرجعاً في ذهن العميل الباطن، فتزيد بذلك الثقة والإعتمادية والتي بها تزداد قيمة البراند المعنوية التي تجعل له حضوراً وقوةً يتفوّّق بها على المنافسينن وتسهل بها عملية إقناع العميل بالمنتج.

كذلك لو تلاحظ هذه الأعمال لم تتطلب الجهد الكبير ولا الميزانيات الضخمة، ولكن هي 4 تغريدات يومية، و3-4 صور تتم مشاركتها يومياً على إنستقرام مع القليل من الإهتمام، القرب، الإستماع والصدق في التنفيذ مع احترام رغبات العميل بتفاصيلها، كما أن الخروج عن النص من أجل العميل أمرٌ يستحق التقدير ويعكس قيمة العميل الكبيرة لدى البراند.

 

وخير ما أختم به هو إقتباس من تهاني: "نحرص أن تكون حساباتنا على وسائل التواصل الإجتماعي تقدم قيمة مضافة من المعلومات والإلهام وليس فقط لتسويق منتجاتنا"