كيف تُدير علامتك التجارية على تويتر

سمعتُ مؤخراً أن " الشبكات الإجتماعية في الوقت الراهن هي الإنترنت " ولا أرفض هذه الحقيقة، وأقبل نسبة كبيرة جداً منها.

لكن إسأل نفسك، ما هو أول تطبيق تستخدمه في الصباح وآخر تطبيق تستخدمه قبل النوم، انا لا أفترض أن كل الإجابات ستكون سناب تشات، تويتر أو إنستقرام ولكن معظم الإجابات ستكون كذلك، ولا أتعجب لذلك أبداً فأعداد الناس المتواجدين على هذه المنصّات فاتنة جداً، ما جعلتني مؤخراً أُقبل على استخدام سناب تشات الذي لم أكن أنوي استخدامه على الإطلاق، بل في فترة إنتشاره الأولى كنت أعتقد أنه فقاعة لن تتماسك طويلاً. 

إذاً معظم الناس يمتلكون حسابات على هذه المنصات ويستخدمونها بشكل يومي وبأعداد كبيرة، بل إستخدامهم لها هو ما يُشكّل معظم يومهم.

 

تويتر في السعودية 

- أكثر من 9 مليون مستخدم على تويتر أي 41% من مستخدمي الإنترنت في السعودية ويُعتبر عند بعضهم المصدر الأول للأخبار وما يحدث في المجتمع.

- 500 الف تغريدة يومياً

عدد كبير ونشط على هذه المنصة في السعودية الأمر الذي يجعل تويتر محطّة استهداف جيدة جداً للماركتر الذكي الذي يُحسن إستغلال هذه المنصة لصالح علامته التجارية والوصول إلى أكبر شريحة ممكنة من المستهدفين.

يهمني أن تقرأ تدوينة "السوق السعودي على تويتر" فقد تحدّثت فيها عن تويتر من حيث المستخدمين من بعض الشركات السعودية لتأخذ تصوّر شامل عن طريقة توظيف المنصّة للتسويق في السعودية، وقمت بعمل بعض الإحصاءات والأرقام والتحليلات عنهم، وكذلك تناولت بعض المواضيع الجانبية عن تويتر مثل بعض النماذج الجيدة في استخدام تويتر من الشركات السعودية، المشاهير وعلاقتهم بالتسويق، الهاشتاقات، العائد على التغريدة، فسوف تمهّد لك تلك التدوينة لما سأتحدّث عنه هنا.

 

لماذا التسويق على تويتر ؟

طبعاً كما ذكرت سابقاً، هناك أعداداً كبيرة من المستخدمين النشطين على تويتر، وتعتبر السعودية هي الأولى في العالم في معدل الإختراق (أي عدد الحسابات الجديدة في تويتر) فبدون شك هي المنصّة الأنسب من الشبكات الإجتماعية الشهيرة في السعودية، ولبناء قيمة لعلامتك التجارية بشكل مستقر وثابت لدى عملائك.

 

تويتر، وبرغم تغيير تصنيفه حالياً إلى "أخبار" بدلاً من "منصة إجتماعية" إلّا أنه أكثر منصّة تفسّر عبارة "منصّة إجتماعية"، فعند دخولك إلى تويتر تشعر بأنك في مجتمع إليكتروني يتحدّث لبعضه البعض ويرد على بعضه وتصبح قضاياه والأمور التي تحدث فيه محور الحديث وفي نفس المنصة، لأنه يمكن لأي مستخدم أن يرى تغريدة أي مستخدم آخر، ويرى الردود ويرد على ايّاً منها ويمكن تفضيلها أو إعادة نشرها، والكل يشاهد كل شي.

بالإضافة إلى الهاشتاقات والتأثير والوزن الكبير التي تشكله على المجتمعات، وحملة "#راح_نفلسكم" التي يقودها بشكل رئيسي هذا الهشتاق أكبر مثال على ذلك.

 

كيف تدير حساب علامتك التجارية على تويتر

في البداية يجب أن نتفق أننا نرغب ببناء علامة تجارية من خلال إدارة الحساب وليس فقط زيادة عدد المتابعين، أو زيادة التفاعل، أو المشاركة من ردود وإعجاب و"ريتويت"، فكلما عملت للحصول على الإنتشار الطبيعي والذي ينتج من خلال القيمة الحقيقية التي تقدمها لجمهورك وتهدف منها تقديم حلول لجانب من جوانب حياتهم وبالتالي يتحدّث المستفيدين إلى مستفيدين محتملين آخرين الأمر الذي يضمن إستمرارية الجودة العالية في الإستهداف.

وهذا ليس كلاماَ إنشائياً للفت انتباهك ولكن هو فعلاً ما سيكون محور حديثي في هذه التدوينة، فلن تجد في هذه التدوينة أي طريقة من الطرق التي تؤدي إلى الإنتشار السريع والزيادة الفورية لعدد المتابعين، ولن تكون المعايير عدد الريتويت أو الإعجابات، ولن يكون قياس الأداء لفترات قصيرة، بل أن ما أود لفت انتباهك له في هذه التدوينة هو أن التسويق برمّته يُفترض أن يكون عملية استراتيجية تهدف في النهاية إلى بناء قيمة قوية لعلامتك التجارية من خلال تقديم قيمة صادقة وذات نفع لعملائك ومن خلال الوفاء بالوعود بشكل مستمر ولفترة طويلة جداً.

 

سأتحدّث عن نشاط إدارة حساب تويتر في 4 ركائز رئيسية وسيتفرّع منها نقاط فرعية:

أولاً/ تجهيز الحساب

النبذة التعريفية (البايو)، وصورة الحساب وصورة الحساب الأفقية تخبر العميل الكثير عنك، لذلك إجعلها تتحدّث عنك بلغة واضحة وجميلة تعكس قوّة علامتك التجارية واحترافيتها.

 

النبذة التعريفية (البايو)

هي أول ما يقرأ لك الزائر لحسابك لأول مرة، فما هو الإنطباع الأول الذي تريده أن يأخذه عن علامتك التجارية ! الخانات المتاحة لكتابة البايو قليلة لذلك وجب أن تكون إنتقائياً جداً فيما تقول.

ولكن مالذي يفترض أن يتوفّر في هذه الخانة الضيقة ! ومالذي يبحث عنه العميل عند قراءة البايو !

- نشاط العلامة التجارية بشكل واضح.

- وسيلة التواصل والتعرف أكثر على الخدمات (الموقع، الإيميل، أرقام إتصال مباشرة، حسابات إجتماعية أخرى مثل إنستقرام ...)

- شخصية العلامة التجارية من الأمور الهامّة التي يُفترض أن تعكسها النبذة التعريفية للحساب.

 

صورة الحساب الرئيسية (الأفاتار) 

أفضل ما يمكن أن يكون في هذه الصورة هو بالتأكيد شعار علامتك التجارية، مع الوضع بعين الإعتبار التالي:

- لابد أن يكون مقاس الصورة 400*400 بيكسل

- جودة عالية لصورة الشعار

- التأكد من ظهور الشعار كاملاً بجميع زواياه وعناصره، وقد يتطلب الأمر تصغير الصورة من ملف التصميم الأصلي حتى تضمن جودة أعلى للصورة.

- توسيط الشعار في وسط الإطار حتى يظهر بشكل متّزن وإحترافي.

- وضع الشعار الأصلي والرئيسي للعلامة التجارية ذو الألوان الأصلية وليس النسخ الأخرى للشعار مثل الأبيض والأسود أو أي ألون أخرى غير الألوان الرئيسية.

 

صورة الحساب الأفقية

في هذه الصورة يكون الكثير من البراندينج والرسائل غير المباشرة لشخصية علامتك التجارية وما تريد من زوار حسابك أن يعرفوا عن أسلوبها، ومن الأفضل أن لا يُضاف الشعار مرة أخرى هنا فقد يقلل من قيمة الشعار في الصورة الرئيسية كما أنه سيكون هناك تكرار للعناصر في مكان واحد.

تأكد من تطبيق عناصر الهوية من ألوان وأشكال في الصورة الأفقية حتى تظهر صفحة الحساب بشكل متناسق يحمل شخصية العلامة التجارية بشكل جميل وإحترافي.

- لابد أن يكون مقاس الصورة 1500*500 بيكسل

- أن تكون الصورة المستخدمة عالية الجودة، وهذه بعض المواقع التي تقدّم صوراً بنفس المقاس المناسب ( Twitter Covers - Fotor)

- التأكد من كتابة النص (إن وجد) في المساحة الفارغة للصورة، حتى تتفادى أن يقع بعض النص خلف صورة الأفاتار فيخفيه ويظهر الحساب بشكل ضعيف ركيك غير إحترافي.

- التركيز على البراندينج في هذه الصورة، والرسائل التي تعبّر عن شخصية علامتك التجارية، مثل أن تستخدم ألوان الهوية البصرية وبعض العبارات التي تصف شغف وهوية العلامة التجارية المؤسسية.

 

ثانياً/ الإستماع الإجتماعي ودراسة البيانات

عند البدء بالتسويق في حساب إجتماعي أيّاً كان، يتوجّب عليك ابتداءاً أن تتأكّد إذا كان هناك في المنصّة الأعداد الكافية من الشريحة المستهدفة للإستثمار تسويقياً في المنصة، كما يتوجّب فهم المنصة والمستخدمين وكيف يستخدمونها، ومالذي يثير إهتمامهم، وهل هناك مجتمعات أو حسابات سابقة لها قدم السبق في مجالك وكيف هو أداؤها وهل ستقدّم قيمة ذات بعد مختلف وبوجهة نظر مختلفة عنهم !

في هذه الخطوة يهمّك فقط الحصول على البيانات، ولا تخيفك كلمة "البيانات" فلا أقصد بها سوى البحث بكلمات مفتاحية تحددها أنت وتخص المجال الذي تعمل فيه.

فكّر في 10 - 30 كلمة مفتاحية في مجالك وقم بالبحث عنها وبتصريفاتها في تويتر، مثلاً: لو كنت تدير حساب براند يقدّم خدمات انتاج وتصوير فوتوغرافي وفيديو، هنا تكون الكلمات المفتاحية مثل ( تصوير، مصور، مونتاج، تصوير فوتوغرافي، تصوير فيديو، صناعة أفلام، إخراج، تحرير فيديو، تعديل ألوان الصور، تصحيح ألوان فيديو ...) لتتعرف عن ماذا يتحدّث عنه المهتمين بهذا المجال، وما هو مستوى ثقافتهم بهذا المجال كما سيأتي لاحقاً.

 

1. دراسة وفهم الصناعة التي تعمل فيها والمهتمين بها على تويتر

هنا ستقوم بعملية بحث مستفيضة بالكلمات المفتاحية التي قمت بجمعها، كل كلمة على حدة، ولا تنسى أن تختار (مباشر) لعرض جميع النتائج.

ستتحصّل على الكثير والكثير من النتائج قم باستعراضها وقرائتها وفهم السوق من خلالها والتعرف على مدى انتشار الصناعة التي تعمل بها ومدى إهتمام المستخدمين بها.

ومن الأدوات التي تساعدك لإنجاز هذه المهمة بشكل آلي ودوري هي الأداة الرائعة Mention وهي أداة قوية جداً تُمكّنك من البحث بكمات مفتاحية متعددة، ويمكنك فلترتها حسب الدولة واللغة والمنصّة التي ذُكرت فيها سواءاً تويتر، فيسبوك أو غيرهما، الجميل هو أن هذه الأداة تقوم بإشعارك بكل "منشن" أو عند ذكر أحد الكلمات المختارة من أي مستخدم لتبقى على علم دائم بكل ما يقال عن علامتك التجارية أو الكلمات التي تبحث عنها وتشكل أهمية كبيرة لعلامتك التجارية أو الصناعة التي تعمل فيها.

 

2. تحليل البيانات والحصول على البصائر

بعد الحصول على البيانات وتحليلها ستتحصل على الكثير من البصائر والمؤشرات للكثير عن المجال الذي تعمل فيه، وكيف يراه الجمهور ويتفاعلوا معه. بالإضافة إلى معرفة الكثير عن منافسيك وأنشطتهم على المنصة، وكيف يمكنك تقديم مالم يتم تقديمه بعد، أو تقديم مادة بشكل وبوجهة نظر مختلفة عن الموجود حالياً بعد التعرف عليها جيداً من خلال التحليل للبيانات.

عند تكوين هذا الفهم الشامل لديك، ستصبح لديك القدرة على معرفة المحتوى الذي يناسب شريحتك المستهدفة، علامتك التجارية، منافسيك والصناعة التي تعمل فيها وكيف تُثري عملائك بمحتوى قيّم لا يجدوه عند غيرك.

 

ثالثاً/ صناعة المحتوى

الآن وبعد فهم المنصة ومستخدميها جيداً جاء دور صناعة المحتوى الملائم لنتائج هذا التحليل.

ولكن كيف تتم صناعة المحتوى ؟ سأخصص الحديث هنا عن صناعة المحتوى خصيصاً لتويتر.  

لا بد أن نعرف جيداً أن مستخدم تويتر بالعادة يتابع أعداد كثيرة من الحسابات، وحجم المحتوى الذي يتم تداوله على المنصة في تزايد، ومحتوى التغريدة قصير جداً مقارنة بالمنصات الأخرى ومعظم التغريدات نصيّة، إذاً نسبة الظهور والبروز وملاحظة محتواك ضئيلة جداً إذا كنت تستخدم الطريقة التقليدية في صناعة المحتوى ونشره.

كما ذكرنا سابقاً، وأكرر، هذه التدوينة لطويلي النفس، ومن يتطلع لصناعة مجتمع متخصص لعلامته التجارية وليس مجرد أرقام لمتابعين لا يملك أي تأثير عليهم.

لذلك المحتوى النوعي القيّم والأصيل هو ما يجذب لك عملاء نوعيين ومناسبين أكثر لما تريد الحديث والترويج له على تويتر، وإليك هذه المقترحات التي أقترحها لمحتوى مُلفت نوعيّاً:

 

- إبدأ بتثقيف عملائك

العميل لا يعرف منتجك أو خدمتك أو أيّاً كان ما تود الترويج له على تويتر، لذلك أولى خطوات الترويج لعملائك هي تثقيفهم بالمنتج/الخدمة التي تنوي ترويجها لهم ودعوتهم لشرائها أو استخدامها، والتثقيف يكون بلغة واضحة وبسيطة لأنها معلومات جديدة بالنسبة له لذلك من الأفضل أن يفهمها من أول مرة، لأن عدم فهمها منك لأول مرة فقد يشعر العميل بالتشويش وعدم الوضوح رغم سهولة ووضوح الفكرة فيؤثر ذلك على الإنطباع الأول الذي يأخذه عن علامنتك التجارية، وتأكّد سيستمر ذلك طويلاً ويصعب معالجته.

 

- تحدّث كثيراً عن الصناعة/المجال/الشغف الذي تعمل فيه

هنا تتم صناعة معظم المحتوى، وهذا الجزء من المحتوى هو الذي يؤثر ويُقنع ويثير تفاعل العملاء كثيراً كثيراً كثيراً جداً بأن يتعاملوا معك ويشتروا منتجك وخدمتك، خصوصاً عندما تقدّم لهم هذا المحتوى في قالب جميل يحترم خصوصية وشغف القارئ في المجال والصناعة، مثل أن يتحدث مقهى قهوة عن صناعة القهوة وتاريخها، وأجود أنواعها، وربطها بتاريخ القهوة العربية الأصيلة الأمر الذي يعطي القارئ "جوّه" وخصوصيته، تأكّد أن هذا المحتوى سيجذب الكثير من "عشاق القهوة" ليس غيرهم لزيارة الفرع أو الطلب مباشرة منك، أو الحديث عنك واعتبارك مرجع لهم في هذا المجال.

إذاً، كل ما عليك فعله هو جمع المعلومات، والتأكد من صحتها، عمقها وملائمتها للشريحة المستهدفة وابدأ بتقسيمها إلى عدة تغريدات تحمل كل منها معلومة أو مجموعة معلومات، وتقدّم بشكل دوري منتظم وثابت غير منقطع، ولا ننسى أن معظم التغريدات تذهب في مهب الريح دون أن يراها أحد، لذلك التكرار والإنتظام في بث المحتوى يزيد من فرص الظهور أكثر.

 

- التفاعل

الأسئلة، الحوارات والنقاشات تثير التفاعل، تحدّث عن ما يحدث اليوم في مجال علامتك التجارية حتى تجذب أصدقائك للحديث معك، تحدّث بصيغة المفرد دائماً، لأن القارئ سيشعر ان الحديث موجّه له بشكل خاص وأنه هو المعني تحديداً بما تقول. و"شاركني رأيك" أجمل بكثير من "شاركونا آرائكم" وتحث أكثر على المشاركة.

 

- التوقيت

هناك أوقات معينة في أيام الأسبوع العادية (الأحد إلى الخميس) تزيد فيها إحتمالية رؤية تغريدتك أكثر من غيرها وهي كالتالي:

7 صباحاً إلى 8 صباحاً

في هذا الوقت معظم الموظفين يصلون إلى مكاتبهم ويقومون بتصفح كل جديد، وبما أن تويتر مصدر قوي للأخبار فسيكون من ضمن أهم المواقع التي يتم تصفحها مع قهوة الصباح.

12 ظهراً إلى 1 مساءاً

في هذا الوقت غالباً يكون فترة الغداً والتي يعود فيها المستخدمين مرة أخرى للتصفح، وفيها فرصة كبيرة لرؤية تغريدتك. كما أن هناك عدد كبير من الشركات من لا يسمحون باصطحاب الهواتف أوقات العمل الرسمية مما يعني أن هؤلاء الموظفين سيكون لديهم الكثير من التصفّح في هذه الفترة.

3 مساءاً إلى 5 مساءاً

وهو الوقت الذي تنتهي فيه ساعات العمل الفعلية (التي يقع فيها الإنتاج الفعلي) ويتجه عدد كبير إلى التصفّح وقد تكون هناك فرصة جيدة كذلك لرؤية المحتوى المقدّم منك.

7 مساءاً إلى 9 مساءاً

أعتبر هذا الوقت من أهم الأوقات وذروتها، ففي الغالب الكل مستقر في بيته، ففي هذا الوقت فرصة قد تكون هي الأكبر خلال اليوم بأكمله.

 

وتختلف هذه الأوقات في أيام عطلة نهاية الأسبوع، حيث في الغالب لن تجد تفاعلاً جيداً في الفترة الصباحية، وكذلك الفترة المسائية تمتد إلى ساعات متأخرة تصل إلى 12 صباحاً.

 

- الصور

بغض النظر عن أن الصور في تويتر هي الاكثر جذباً، إلّا أن لديك علامة تجارية تريد أن تثبّتها في أذهان المتابعين والجمهور، وليس مثل الصور ما يمكنه عمل ذلك، فعند بث المحتوى الدوري المنتظم لك على تويتر من الأفضل إرفاق صور تحمل هوية وشعار علامتك التجارية لتساعد في "البراندينج" والرسوخ في ذهن العميل بالصورة التي يُفترض أن يعرفها العميل عن الهوية المؤسسية لعلامتك التجارية.

هناك عدّة مواقع رائعة جداً وتقدّم صور مجّانية إحترفية وعالية الجودة بحيث يمكنك إعادة إستخدامها دون الحاجة لشرائها أو طلب تصريح للإستخدام، وأهم هذه المواقع هي (روابط):

Pexels

Unsplash

Site Builder Report

Pic Jumbo

تأكد أن هذه المواقع وحدها كافية لسد حاجتك من الصور الإحترافية التي تفي بالغرض وأكثر، ولكن السر في اختيار الصورة المناسبة، وفي إخراجها الإخراج المناسب اللائق بعلامتك التجارية.

 

رابعاً/ متابعة أداء الحساب

هناك الكثير من الأدوات لمتابعة أداء حساب تويتر، ولكن وبعد أن قدّم تويتر خاصية التحليلات حتى على مستوى كل تغريدة على حدة أصبحت لا أستخدم غيرها وأعتبرها كافية لأخذ تصوّر شامل عن أداء حسابك ومعرفة اكثر المحتوى تأثيراً عن غيره والحصول على الكثير من البصائر والمؤشرات التي تبني عليها قراراً مُحكماً عن تطوير أداء المحتوى في حسابك.

ولكن كيف يمكننا استخدام هذه الخاصيّة بشكل فعّال ومؤثر ؟

 

1. تحليلات التغريدة المنفردة

لمعرفة أداء محتوى تغريدة بعينها، يمكنك الضغط على زر عرض أنشطة التغريدة من جهاز كمبيوتر، للحصول على التحليلات الخاصة بها كما هو ظاهر في الصورة التالية

وعند عرض النتائج يمكنك التعرف على أداء التغريدة بعينها والتعرف على تفاصيل أدائها من حيث المؤشرات المتاحة من تويتر.

كذلك يمكنك الرجوع إلى لوحة تحمل صورة أكبر عن أداء الحساب ككل ولمدة أطول وذلك من خلال الضغط على ملفك الشخصي والإعدادات واختيار "التحليلات" كما في الصورة التالية 

بعد الضغط على "التحليلات" ستنتقل إلى صفحة مليئة بالبيانات والأرقام، سنتعرف عليها سويّاً

في الصفحة الإفتراضية التي تظهر لك تجد بيانات عامة عن الحساب خلال الـ28 الماضية.

كما نلاحظ إبتدأ بالتغريدات في الجزء العلوي الأيمن من الصورة، وتوضح أن عدد التغريدات 97 تغريدة وهي أقل من الفترة السابقة بـ29%، بعد ذلك عدد مرات ظهور التغريدة للستخدمين سواءاً من المتابعين أوغيرهم وكما نرى إرتفاع مرات الظهور بنسبة 0,3% عن الفترة السابقة، وزيارات الملف الشخصي للحساب تراجعت بـ1,7%، بعد ذلك الإشارات وهي "المنشن" وعدد المرات التي تم الإشارة إلى حسابك فيها ونلاحظ الإنخفاظ بـ14,4 % وتزايد في أعداد المتابعين في نفس الفترة بـ328 متابع.

هذه المعلومات بحد ذاتها تعطيك فهم شامل عن أداء الحساب خلال الفترة الماضية، وتكاد تصل من خلالها لمعرفة الأسباب الرئيسية والجوهرية في تحسّن أو تراجع الحساب.

الجزء السفلي من الصورة يوضّح أبرز التغريدات خلال الفترة الماضية أي الـ28 يوماً السابقة، بالإضافة إلى أفضل إشارة "منشن" لك وذلك حسب عدد التفاعل معه، وكذلك أفضل متابع من حيث عدد متابعيه، وأفضل تغريدة وسائط من حيث عدد مرات الظهور.

ثم تُعاد هذه المعلومات لكل شهر عند النزول في التقرير للأسفل.

التغريدات

بعد ذلك إنتقل للتعرف أكثر على أداء التغريدات بشكل خاص من خلال النقر على تبويب "تغريدات" في أعلى الصفحة

كما هو واضح في أعلى الصورة، يظهر لك التحليل عدد مرات الظهور لكل تغريداتك خلال الـ28 يوماً الماضية وهي 65.4 الف في مثالنا هذا.

ينتقل بعد ذلك التحليل ليوضح لك بالرسم البياني أداء التغريدات حسب مرات الظهور في الفترة ذاتها ولكن مقسمة إلى 4 فترات حتى يسهل عليك أداء الفترات على حدة ومعرفة أي فترة من الشهر هي الأنسب لبث المحتوى عن غيرها والعكس. وعند وضع مؤشر الفأرة على أحدها ستظهر لك أداء ذلك اليوم بالتحديد وكما هو واضح في مثالنا نجد أن يوم السبت 1 أكتوبر 2016 كان عدد مرات الظهور 6,328 لعشرة تغريدات في ذلك اليوم.

التغريدات الأكثر ظهوراً

ثم بعد ذلك تنتقل إلى أحد أكثر التحليلات أهمية بالنسبة لي فيما يخص التغريدات ومرات الظهور وذلك بالضغط على خانة "أعلى التغريدات" كما هو موضح أدناه.

كما يتضح لنا هنا أن تغريدة الإعلان عن "الكونسبت 011" لاقت رواجاً وظهوراً كبيراً وكان الأعلى في تلك الفترة، هنا يتوجب عليك معرفة الأسباب التي جعلت هذه التغريدة تتصدر التغريدات في تلك الفترة، فبالنسبة لهذه التغريدة فقد يعود للأسباب التالية:

- التغريدة كانت يوم السبت أي في يوم إجازة وفي الغالب إستخدام السوشيال ميديا في الإجازات أكثر من أيام العمل.

- توقيت التغريدة كان الساعة الـ3 ظهراً وفي هذا الوقت في إجازة نهاية الأسبوع في الغالب معظم المستخدمين في منازلهم، وغالباً يستخدمون الشبكات الإجتماعية بشكل أكثر تكراراً من الأوقات الأخرى.

هذه الأسباب الرئيسية المختلفة عن غيرها، حيث لا نستطيع أن نقول الصورة كانت ملفتة لأنها ليست مختلفة كثيراً عن الصور الأخرى في الحساب، وكذلك نص التغريدة لم يكن بذلك الإختلاف كذلك.

هنا يتكوّن فهماً لديك بأن هذا التوقيت في هذا اليوم بالتحديد يعتبر من الأوقات الجيدة لبث المحتوى وذو إحتمالية كبيرة للظهور والتفاعل.

 

بالنسبة لتبويب "التغريدات والردود" يعرض لك جميع التغريدات والردود، والمروّج يعرض لك التغريدات التي قمت بترويجها على المنصة، وقد أفرد الترويج المدفوع على تويتر في تدوينة أخرى بإذن الله.

 

المشاركات

على يمين الصفحة كما تلاحظ رسومات بيانية توضّح عدّة جوانب من تفاعل جمهورك معك.

الإحصاءات في الصورة أعلاه توضح أداء التغريدات في الجوانب المختلفة الموضحة حسب الأيام الـ28 (خانة لكل يوم) فعند وضع مؤشر الفأرة على أحد الأيام ستظهر معك الأرقام لذلك اليوم بالتحديد.

فلو أردت أن تعرف عدد الريتويت ليوم 5 أكتوبر مثلاً، فكل ما عليك هو الذهاب لذلك اليوم في خانة "إعاد التغريد" واختيار اليوم المطلوب ووضع مؤشر الفأرة عليه لتظهر لك عدد الريتويت لليوم بأكمله وهكذا.

في أدنى كل رسم بياني تجد أرقاماً مهمة توضّح المتوسط أو المعدل لذلك النشاط في تلك الفترة وهي الـ28 يوماً الماضية، وكما نلاحظ هنا متوسط عدد "نقرات الرابط" كان 19 نقرة في اليوم الواحد، وهذا الرقم الأعلى لدينا لأن في معظم تغريداتنا نضع روابط لتدويناتنا (حيث نعتمد على تويتر بشكل رئيسي للترويج لمدونتنا وخدماتنا.)

 

الجمهور

هنا تتعرف على جمهورك وأصدقائك على تويتر، وقد تتفاجأ في بعض الأحيان من اهتمامات من يتابع محتواك، لنلقي نظرة

إبتداءاً لابد أن نعرف أن تحليلات تويتر للجماهير تقدم لك تحليلات على ثلاثة أصعدة 

1. كل مستخدمي تويتر على الإطلاق All Twitter users

2. متابعي حسابك بشكل عام Your followers 

3. المتابعين الذين تفاعلوا بشكل مباشر مع محتوى حسابك Your organic audience 

ويظهر الفرق بين الثاني والثالث في الحسابات التي تمتلك عدد كبير جداً من المتابعين حتى تكون هناك قيمة مؤثرة من الفرق بين الإثنين.

سأقوم بتناول النوع الثاني فقط حيث أن الأول لا يعنيك بشكل مباشر لأنه يقدّم أرقام لمستخدمي تويتر بشكل كامل ومن جميع العالم وقد تكون هذه البيانات أكثر بكثير مما تبحث عنه لإدارة حسابك.

وللأسف لا يقدم تويتر إحصاءات وتحليلات لأي دولة بشكل خاص لغير الولايات المتحدة الأمريكية (كما يظهر معي في التحليلات)

فلا يمكنك تغيير الدولة حيث أن هذه الخاصية ستكون قوية جداً لكل ماركتر يعتمد على تويتر في أنشطته التسويقية.

نعود إلى تحليلات الجمهور وقد أضفت الصورة مرة أخرى أدناه.

أكثر ما نلحظه هنا هو الرسم البياني الأزرق الممتد بعرض الصورة ويوضح هذا الرسم أعداد المتابعين حيث أنها في ازدياد في هذا المثال.

نلاحظ أيضاً عند اختيار متابعي حسابك (Your followers) يظهر لك في التبويبات العلوية توزيعات الجمهور حسب 4 أمور:

- الإهتمامات (باللون الأخضر) Top Interest 

- التوزيع الديموغرافي أو السكاني (باللون الأصفر) Demographic

- أسلوب الحياة (باللون الأحمر) Lifestyle

- بيانات مستخدمي الجوال (باللون الرمادي) Mobile Footprint

 

الإهتمامات

وكما يظهر هنا أن أكثر إهتمامات جمهور الماركتر هي الكتب، الأخبار والمعلومات العامة (وهذا يدل على أن جمهور الماركتر نوعيين واستثنائيين وليسوا عاديين)

التحليل يُظهر 10 إهتمامات لجمهورك وهي كما تظهر في الصورة أسفل كلمة Interests 

نلاحظ هنا أن إهتمامات جمهور الماركتر تتمثل في التقنية، الأعمال، الأفلام، الموارد الحكومية، أخبار التقنية، السياسة والأحداث المعاصرة، ريادة الأعمال، وآخرها الكوميديا.

ينتقل بعد ذلك التحليل لعرض أكثر مزودي خدمة الإتصالات إشتراكاً من متابعي حسابك، ويظهر لدينا هنا أن الترتيب منطقي هنا حيث أن الـSTC هي الأعلى تليها موبايلي ثم زين، ثم الشركات الأخرى للمتابعين من خارج السعودية.

 

التوزيع الديموغرافي

كما تلاحظ، بعد النقر على تبويب التوزيع الديموغرافي تظهر لك هذه الشاشة والتي تحتوي على بيانات متابعيك من حيث 5 جوانب:

1. الجنس

ويظهر لدينا هنا عدد المتابعين الذكور 63% بينما الإناث 37%، حيث أن هذه البيانات تساعدك في تحسين الطريقة العامة التي تتحدّث بها لمتابعيك ككل.

2. اللغة

طبعاً اللغة العربية هي المسيطرة هنا بنسبة 99% 

3. العمر

الفئة العمرية هنا توضّح الفئة العمرية لمتابعي حساب الماركتر وهي التي وضعناها في عين الإعتبار عند البدء باستخدام حساب تويتر وبالفعل كانت هي الفئة العمرية الغالبة هنا. 

وهنا أنوّه، بأن نوعية المحتوى الذي تبثّه هو الذي يُحدد نوعية جمهورك ومتابعيك، لذلك عليك تحديد شريحتك المستهدفة بشكل دقيق وبث المحتوى الذي يناسب هذه الشريحة مع تجاهل كل الشرائح الأخرى تماماً حتى تكون هناك تركيز في المحتوى وطريقة عرضه لشريحتك المستهدفة.

4. الدولة

بكل تأكيد السعودية ستكون الدولة الأولى هنا بـ81% ولكن لأن المحتوى عربي بالكامل فقد يصل للدول العربية الأخرى وكما نرى أن هناك أعداد من دول أخرى مثل عمان، الكويت ومصر.

5. المنطقة

نظراً لكثرة عدد سكان الرياض، لذلك تتفوق الرياض في الظهور من حيث أعداد الناس المستخدمين أو المتفاعلين في السعودية، وكما يظهر هنا الرياض نسبتها هي الأعلى بـ23%.

 

أسلوب الحياة

قد يكون مسمى هذا التبويب أكبر مما يقدم حيث نلحظ الإهتمامات تظهر لدينا مرة أخرى بالإضافة إلى نوع البرامج التلفزيونية التي يتابعها متابعيك وهي كما تظهر هنا إما برامج متنوعة، رياضة، دراما، البرامج الوثائقية وغيرها.

ومنها تتعرف على إهتمامات متابعيك لتقدّم لهم المحتوى بوضع هذه الإهتمامات بعين الإعتبار.

 

بيانات مستخدمي الجوال

هنا كذلك ستجد بيانات مزودي الخدمة التي يشترك معهم متابعوك بالإضافة إلى الجهة اليمنى من الصورة والتي توضّح مشغل هواتف متابعيك ويظهر هنا أن IOS هو المهيمن مما يعني أن معظم متابعي الماركتر يستخدمون هواتف آيفون.

كذلك نلاحظ في الأدنى أعداد المتصفحين من متابعيك من أجهزة الكمبيوتر وهي هنا 80%.

 

تويتر منصّة في غاية القوّة في مجتمعنا السعودي، والماركتر الذكي هو من يستطيع توظيف المنصّة جيداً لصالح علامته التجارية، فالشبكة تحوي تنوعاً كبيراً في الإهتمامات والأعمار ما يعني أن بإمكان معظم العلامات التجارية صناعة قيمة لها على هذه الشبكة العظيمة.

المحتوى القيّم لا يُقدّر بثمن، والعميل يدرك الفرق بين المحتوى الذي يستهدف عقله والمحتوى الذي يستهدف جيبه، سيشتري الثاني ولكن سيُحبّك الأول ويشتري منك كذلك، فقيمة العلامة التجارية تأتي بالقيمة الحقيقية التي يراها العميل.

وقد أسهبت في التحليلات لأهميتها العظيمة في النظر لأداء حسابك، والتطوير بشكل دوري ودائم لإبقاء عملائك وقراء ومشاهدي المحتوى الذي تقدمه دائماً راضين وسعداء بما تقدّم.

إذا لم يتسائل عميلك : "لماذا يُقدّم هذا البراند كل هذه القيمة مجاناً!" فأنت بعد لم تُقدّم له شيئاً.